تابعنا على

أضف بريدك للـتوصل بجـديد المدونة

وجود النار و الجنة

هناك الكثير من المسلمين يتساءلون عن وجود الجنة و النار الآن ، هل هما موجودتان فعلا من قبل و حتى الآن ؟ ذلك ما سنحاول معرفته عن طريق هذه الإجابة إستنادا عن مفتين أكفاء .
حسب هؤلاء إنهما موجودتان إذا رجعنا إلى السنة أو الكتاب ، يقول الله تعالى في محكم كتابه العزيز :" و اتقو النار التي أعدت للكافرين " ، و عن الجنة يقول سبحانه تعالى :" و سارعو إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السماوات و الأرض أعدت للمتقين " ، هذا فيما يخص الكتاب .


أما بالنسبة للسنة ، ثبت عن الصحيحين و غيرهما أن النبي (ص) عندما قام للصلاة ، عرضت عليه الجنة و النار ، فرأى الجنة لدرجة محاولته أخذ عنقود منها ، ثم عزف عن ذلك ، و شاهد (ص) أيضا النار ، ورأى فيها عمرو بن لحي و هو يعذب ، و رأى أيضا امرأة تعذب بسبب حبسها لهرة مسكينة لا حول لها و لا قوة ، فاستنادا على هذه الأدلة ، النار و الجنة موجودتان فعلا .


-------------------------------------------------------------------------------------
* هام : هذه الفتوى مأخوذة عن المفتي : محمد بن صالح العثيمين .


الإبتساماتإخفاء