تابعنا على

أضف بريدك للـتوصل بجـديد المدونة

البعوضة

هذه الحشرة القبيحة الشكل التي يحقرها الجميع لما تسببه من ألم عند قرصها لشخص ما ، ذكرها الله عزوجل في القرآن في هذه الآية الكريمة : " ‏إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ " (26) ‏سورة البقرة ، ليبيين للكافرين مدى صغر هذه الحشرة مع عظمة الخالق فيها ، فهي أولا ليست ذكر بل أنثى ، تحتوي على العشرات من العيون في رأسها كما أن لها 48 سن في فمها و ثلاث قلوب في جسدها ، تحمل ستة سكاكين في خرطومها ، كما أن لها ثلاث أجنحة على كل طرف ، تستعمل جهازها الحراري الذي يعمل بالاشعة تحت الحمراء لكي ترصد الجلد البشري في الظلام، تعمل عمل الممرض حين تخدر المكان المحدود لكي تغرز أبرتها من أجل مص الدم ،تقوم بتحليل الدم الممتص ، تميع الدم حتى يتم سريانه في خرطومها الدقيق بواسطة جهاز خاص .

يمكن أن نضيف إعجازا آخر في هذه البعوضة ألا و هو إكتشاف أصغر و أدق حشرة لا يمكن أن ترى إلا بالمجهر، تعيش فوق ظهر هذه البعوضة ، و ذلك مصداقا لقوله تعالى :" ‏إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ..." إلى آخر الاية ، سبحان خالق كل الكون .




الإبتساماتإخفاء