تابعنا على

أضف بريدك للـتوصل بجـديد المدونة

العدو الدائم

عرفت القدس في الآونة، الأخيرة اضطهادا كبيرا من طرف الصهاينة بقيادة أكثر من عشر منظمة صهيونية متطرفة ،فقام الجيش مدعوما بالشرطة بتطويق المسجد الأقصى بسياج أمني حديدي على بعد كيلومترات منه و ذلك لمنع المسلمين الولوج إليه و فسح الطريق أمام الصهاينة تمهيدا لوضع أساس الهيكل المزعوم، بعدما تم إفتتاح "كنيس الخراب" يوم 03 /15/ 2010 م قرب أسوار الأقصى معتبرين أنها بداية لهدم الأقصى في المستقبل لا قدر الله
و قد حدث هذا في نفس الوقت الذي يقوم فيه الصهاينة بعملية الأستيطان في القدس و فلسطين للقضاء على ماتبقى من الأراضي الفلسطينيين ، ضاربين عرض الحائط الاعتراضات الدولية و الأمريكية .

أمام كل هذه الاضطهادات و الإعتداءات الإسرائلية على الأراضي الفلسطينية ، لم يستطع النظام العربي أن يقوم برد فعل على أرض الواقع و باتت الجماهير العربية هي الفئة الوحيدة المناصرة للشعب الفلسطيني و لكن محاصرة مع الأسف من قبل قوة الأمن.
إن تاريخ أسوار القدس و بوابات مسجده ، أعطانا دائما صورة مشرفة عن صمود هذه البنايات أمام الإعصار اليهودي الذي لا يهدأ ، و التاريخ يقول لهذه المآثر العظيمة : إن لكم عدو دائم هو إسرائيل .





الإبتساماتإخفاء